جمعية المترجمين العراقيين تستذكر العلامة الراحل عناد غزوان

تم قراءة الموضوع 259 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:إدارة الموقع

23/10/2016 1:58 مساءَ

جمعية المترجمين العراقيين تستذكر العلامة الراحل عناد غزوان

نظمت جمعية المترجمين العراقيين الندوة ال66 التأبينية الاستذكارية للعلامة الراحل الدكتور عناد غزوان (رحمه الله) بمناسبة الذكرى ال12 لرحيلة اليوم السبت 22 تشرين الاول 2016 في مقر الجمعية بحضور نخبة من اعضاء جمعية المترجمين العراقيين وكذلك زملاء الراحل اضافة الى عائلتهُ. ادار الندوة الدكتور علي عدنان رئيس الجمعية الذي بدأ الحديث مستذكرا الراحل بقراءة سورة الفاتحة على روحة الطاهرة ومن ثم تحدث الدكتور قاسم محمد الاسدي (امين سر الجمعية الحالي) عن الراحل الدكتور عناد مستذكرا المواقف التي صادفته خلال فترة عملة مع المرحوم عندما كان رئيسا للجمعية مابين 1989-1998 ومن ثم تحدث الاستاذ مهدي الواسطي بكلمات جملية عن الراحل ابكت الحاضرين واختتم الندوة الاستاذ معتز عناد غزوان متحدثاً عن اجمل المواقف مع والده العلامة الراحل وسط دموع الحضور... وكان الدكتور علي عدنان في بداية الندوة قد تحدث عن السيرة الذاتية للعلامة عناد غزوان الذي ولد في مدينة الديوانية عام 1934 قبل الابتدائية درس عند الشيخ فضل وحفظ بعض اجزاء القران، درس الابتدائية في ثانوية الديوانية وهي المدرسة الوحيدة في الديوانية انذاك، دخل دار المعلمين العالي في بغداد وكانت الدار في وقتها مركزاً ثقافياً معروفاً تخرج فيه اغلب شعراء العراق وادبائه مثل السياب ونازك الملائكة ولمياء عباس عماره وسعد يوسف والدكتور صلاح نيازي والقاصات السيدة امل الخطيب والسيدة سميرة المانع حيث تخرج من المعهد العالي عام 1956. وخدم ضابط احتياط برتبة ملازم، ثم انتدب للتدريس في ثانوية الديوانية ومن ثم رشح للبعثة العلمية الى بريطانيا لاكمال دراسته هناك في جامعة ريدنك ومن ثم في جامعة درم شمال انكلترا حيث درس الشعر الجاهلي والنقد القديم برسالته الموسومة (القصيدة العربية اصلها وخصائصها وتطورها الى نهاية العصر الاموي) بعد نيله درجة الدكتوراه عاد الى وطنه عام 1963 وعين في جامعة بغداد كلية التربية ومن ثم اصبح معاون للعميد عام 1967 -1968 ومن ثم عمل في كلية الاداب في قسم اللغة العربية. تولى عمادة كلية أصول الدين عام 1973. ورئاسة قسم اللغة العربية بكلية الآداب بين عامي 1990-1993. وتخرجت على يده أجيال من الأساتذة والباحثين. انتخب رئيساً لجمعية المترجمين العراقيين للاعوام 1988 الى 1998 وانتخب رئيساً للمجلس الاعلى للجمعيات العلمية منذ عام 1991-1993. بعد سقوط النظام البعثي انتخب رئيساً لاتحاد الادباء والكتاب في العراق.
لدية العديد من الكتب والمؤلفات نذكر منها: مكانة القصيدة العربية بين النقاد والرواة العرب 1967. والشعر والفكر المعاصر، بغداد عام 1974. القصيدة العربية اصلها وخصائصها وتطورها الى نهاية العصر الاموي باللغة الانكليزية عام 1978. التحليل النقدي والجمالي للادب عام 1985. افاق في النقد والادب عام 1990. مستقبل الشعر وقضايا نقدية عام 1994. قراءات نقدية في الادب العربي عام 1998. نقد الشعر في العراق بين التاثرية والمنهجية عام 1999. اصداء عام 2000. مدخل الى الشعر الجاهلي عام 2000. ترجم الكثير من الكتب منها نقاد الادب عام 1978 خمسة مداخل الى النقد الادبي عام 1979. الاحساس بالنهاية: دراسات في نظرية القصة عام 1980. المعجمية العربية: نشأتها ومكانتها في تاريخ المعجميات العام عام 2004 اضافة الى العديد من الكتب الاخرى.
رحم الله العلامة عناد غزوان ... الذي كان اباً ومعلماً وانساناً قبل كل شيء

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



البحث في الموقع

زوار الموقع في انحاء العالم

  

معرض الصور

الطقس

دليل المواقع

الموقع الجغرافي

الموسوعة الحره

استطلاعات

ما هو أكثر شيء يعجبكم في العيد؟









جميع الحقوق محفوظة لجمعية المترجمين العراقيين© 2005 - 2014